"وزارة الاتصالات" و "الإيسيسكو" تتفقان على نشر الوعي التقني وإثراء المحتوى العربي

"وزارة الاتصالات" و "الإيسيسكو" تتفقان على نشر الوعي التقني وإثراء المحتوى العربي
تغيير اللون تغيير حجم النص

12/08/2021

"وزارة الاتصالات" و "الإيسيسكو" تتفقان على نشر الوعي التقني وإثراء المحتوى العربي

أعلنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم الأربعاء، عن توقيعها مذكرة تفاهم مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، وذلك بهدف محو الأمية الرقمية عبر تعزيز مجالات التعاون المشترك لنشر الوعي التقني وإثراء المحتوى العربي التقني.
ويأتي التوقيع على هامش اجتماعات الدورة الـ 14 للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو التي تستضيفها القاهرة، حيث وقع المذكرة معالي نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي، ومن الجانب الآخر معالي المدير العام للمنظمة الدكتور سالم بن محمد المالك، بحضور عددٍ من مسؤولي الجانبين، حيث تشارك المملكة في اجتماعات المؤتمر العام للإيسيسكو بوفد يرأسه معالي وزير التعليم نائب رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وذلك بالنيابة عن صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم.
وتندرج هذه المذكرة ضمن استراتيجية الوزارة التي تدعم إيجاد شراكات فعالة بين نظيراتها في البلدان العربية بقصد رفع مستوى القدرات الرقمية لأفراد المجتمع العربي، من خلال برامج التدريب والتثقيف، وتلك المتعلقة بتطوير المهارات التقنية بما يسهم في تسريع التحول الرقمي بها وبالتالي إثراء المحتوى العربي التقني على الإنترنت.
ويسعى الطرفان من خلال هذه الاتفاقية وبدعم من اللجنة الوطنية السعودية للتربية والثقافة والعلوم إلى التعاون لنقل الخبرات في مجال تطوير المهارات القيادية والعملية والتقنية للعاملين في مجالات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الذكية والابتكار، والمشاركة والتعاون في تبادل الخبرات وأفضل الممارسات لتطوير البحث العلمي في مجال الابتكار والتقنيات الناشئة، إضافةً إلى ذلك سيعملان معاً على إعداد أوراق بحثية في مجال التكنولوجيا الذكية والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والابتكار، وسيتبادلان الخبرات في هذا الشأن لتعزيز السياسة المتعلقة بهذه المجالات، كما سيسهم الطرفان في دعم المشاريع الخاصة بمجالات الذكاء الاصطناعي، ودعم مبادرة بيت الإيسيسكو الرقمي، وكذلك دعم المشروع الثقافي الرقمي للمنظمة، علاوةً على ذلك سيتم إطلاق مبادرة العطاء الرقمي في عدد من الدول العربية تشمل كل من السودان، مصر، موريتانيا، جيبوتي، لبنان، الجزائر، تونس، المغرب، الأردن، البحرين، سلطنة عمان، الإمارات العربية المتحدة، الكويت.
وأكدّ معالي المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي أن الوزارة تتمتع بسجل حافل من الشراكات الاستراتيجية التي من شأنها تعزيز جهودها لتحقيق توجهاتها الاستراتيجية، معرباً عن سعادته بهذه المذكرة التي سترسخ أكثر مبادرة العطاء الرقمي والتي أطلقتها الوزارة من منطلق مسؤولية المملكة تجاه الأمتين العربية والإسلامية لنشر المعرفة الرقمية بين المجتمعات العربية، مشيداً بجهود واسهامات المنظمة على الأصعدة كافة والتي جعلت منها منارة اشعاع حضارية.
يُذكر أن مبادرة العطاء الرقمي وعلى مدى عامين متتاليين استطاعت من تحقيق نجاحات وجهت أنظار العالم لها الأمر الذي أهلها لبلوغ المركز الأول في "جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2020" المقدمة من الاتحاد الدولي للاتصالات في مسار التنوع الثقافي واللغوي والمحتوى المحلي.