البنية التحتية الرقمية

Hello

البنية التحتية الرقمية

تعد البيانات الحكومية بمثابة محفز للابتكار في القطاع العام والخاص لبناء حلول مبتكرة ونماذج أعمال جديدة لحل المشاكل القائمة.

ويتكون سوق البنية التحتية السعودي من الجهات المعنية والجهات الداعمة للنظام ومنها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات (متمثلة في وحدة التحول الرقمي الوطني، وهيئة الحكومة الرقمية والمركز الوطني للتصديق الرقمي - التصديق الرقمي) وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، والبريد السعودي.

وقد تم تحديد خمسة قطاعات ذات أولوية عالية للتعجيل بتحولها الرقمي، بما في ذلك التجارة والتعليم والصحة والمدن الذكية والثورة الصناعية الرابعة.

 

●القطاع العام (الحكومة الإلكترونية): يتميز قطاع الحكومة الإلكترونية العام بمبادرات حكومية رقمية تشمل:
  • هيئة الحكومة الرقمية:  تسعى هيئة الحكومة الرقمية إلى زيادة مستوى الترابط بين الجهات الحكومية من خلال العمل على ربط الوكالات الحكومية بالمنصات التي تشرف عليها.
  • حافلة الخدمات الحكومية:  إنشاء منصة مركزية للتكامل والترابط بين الجهات الحكومية فيما يتعلق بالنقل الإلكتروني للبيانات والمعلومات اللازمة للخدمات الحكومية.
  • مراسلات:  نظام إلكتروني وطني موحد للمراسلات الحكومية.
  • مركز الاتصال الوطني (آمر):  يقدم هذا المركز خدمة الرد على استفسارات الجمهور والمستفيدين من التعاملات الإلكترونية الحكومية وتقديم الدعم وتوفير المعلومات فيما يتعلق بالخدمات والتعاملات الإلكترونية المقدمة من الجهات الحكومية للمستفيدين.
  • المنصة الوطنية الموحدة:  منصة وطنية موحدة لخدمات الحكومة الإلكترونية وبلغ عدد الخدمات المتاحة عن طريق البوابة 2116 خدمة.

 

●البرامج الوطنية الموحدة: قامت الوزارة بالتعاون مع وحدة التحول الرقمي الوطني وشركاء التحول بإطلاق وتطوير عدد من المنصات الرقمية الموحدة لتوفير الخدمات الإلكترونية المتكاملة للجهات المعنية.
  • مراس: نفخر بإطلاق برنامج ييسر حصول المستثمرين ورجال الأعمال على الخدمات من خلال منصة واحدة. من خلال (مراس) نضمن بدء أي عمل التجاري خلال يوم واحد فقط.  وقد ربطنا أكثر من 12 جهة حكومية بمنصة مراس، وفي الوقت نفسه تمنح المنصة أكثر من 50 ترخيصًا لممارسة الأنشطة التجارية، حيث توفر المنصة أكثر من 200 خدمة إلكترونية.
  • اعتماد: بإطلاق منصة اعتماد أنشأنا نظامًا إلكترونيًا للمشتريات الحكومية، الذي يخدم أكثر من 450 جهة حكومية وتوفر خدماتها لأكثر من 15000 شركة. حيث بلغ عدد المستفيدين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص أكثر من 51000 في عام 2018. كما وصل عدد المنافسات والمشتريات المباشرة التي تجري من خلال بوابة اعتماد إلى أكثر من 63,000 ، في حين حققت العقود والتعميدات  139,000 عملية بقيمة 497 مليار ريال مما يعد إنجازًا كبيرًا بالنسبة لنا.
  • فسح: نهتم بتطوير نافذة موحدة لتسهيل أعمال التجارة الإلكترونية والذي يتحقق من خلال بوابة فسح مع أكثر من 22000 من الموردين المسجلين وأكثر من 9000 من وكلاء الجمارك ووكلاء الشحن المسجلين في هذه البوابة الموحدة.
  • أبشر: تعد أبشر منصة إلكترونية موحدة أطلقتها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتوفير الخدمات الإلكترونية للأفراد والأعمال التجارية، حيث بلغ عدد مشتركيها 11.5 مليون مشترك.

 

●المدفوعات الرقمية: بالتعاون مع البنك المركزي السعودي (ساما) والهيئة الوطنية للأمن السيبراني، أطلقنا مبادرة المدفوعات الرقمية لنمهد الطريق أمام الشركات غير المالية وخاصة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتوفير الخدمات المالية رقميًا. وأسفرت المبادرة عن إطلاق شركات لتقديم خدمات إرسال واستلام المدفوعات رقميا دون حمل أموال وبطاقات مصرفية أو الاعتماد المتزايد على الأجهزة المحمولة.
 
●خدمات التصديق الرقمية: من المعايير الأخرى التي حققناه هي "المركز الوطني للتصديق الرقمي". وقد نجحنا في تحسين وتحديث المكونات التقنية لمركز التصديق الرقمي ومركز البيانات الاحتياطية لزيادة مستويات الأمان والموثوقية في المعاملات الإلكترونية.